الهواتف القابلة للطي

لماذا تبدو فكرة الهواتف القابلة للطي فكرة غبية

يقال أن شركة أبل تخطط للدخول لعالم الهواتف القابلة للطي بحلول عام 2023 من خلال طرح هاتف آيفون قابل للطي مع إتاحة قلم أبل وشاشة من نوعية OLED بحجم 7.6 بوصة.

ومع أن التقنية بدأت بها شركات حالية مثل سامسونج وهواوي إلا أن أبل يبدو أنها تنتظر حتى ينضج سوق الهواتف القابلة للطي وتنضج التقنية هذه والأبحاث التي تعمل بها لتتجاوز عقبات مصنعي هذا النوع من الهواتف.

لماذا تبدو فكرة الهاتف القابل للطي فكرة غبية؟

فعلياً يمكن للهاتف القابل للطي أن يفعل كل ما يفعله الهاتف العادي، اللهم مع الهاتف القابل للطي يتوفر لديك خيار تكبير الشاشة (بسطها) وهذا يعد الميزة الوحيدة لاسيما مع إمضاء المستخدمين الوقت على هواتفهم بنسبة أكثر من الأجهزة الأخرى.

كان هاتف Galaxy fold كارثياً من سامسونج، حيث تسبب المفصل في انتفاخ الشاشة وكسرها من جهة المنتصف، كما أن مستخدمين كثر قامو بإزالة الطبقة العلوية الحامية للشاشة ظناً منهم أنها لصاقة حماية يمكن الاستغناء عنها، وبمعزل عن ذلك تفضل شركات مثل Apple أن تطرح منتجاتها بحيث تضمن عدم ظهور المشاكل لاحقاً مع المستخدمين مما يؤثر عليها سلباً (وأعتقد أن هذا الأمر من أحد دروس هاتف iPhone 4) الذي واجه مشاكل التقاط الشبكة بفعل إطال الألمينيوم المحيط بالجهاز.

إلى حدٍ ما، ماتزال هذه التقنية غير ناضجة، لاسيما بظهور النتوء أو التجعد في من منتصف الأجهزة القابلة للطي، وهي مرئية ظاهرة بوضوح ويمكن للمستخدمين الإحساس بها بمعزل عن جودة الهاتف التي قد تضع الشركة كل ثقلها بها.. صحيح أنه من الجيد أن تقوم بتكبير هاتفك المحمول بشكل أكبر لقراءة كتاب أو مشاهدة فيلم لكن في النهاية هذه الوظيفة ستأتي على حساب وزن الجهاز وسماكته التي ستحتاج منك جيوباً كبيرة!.

شركات أخرى قررت أن تستخدم هذه التقنية مثل Microsoft مع هاتف/ أو/ الجهاز اللوحي Surface Duo والذي يشبه الكتاب إلى حدٍ ما لكن مع انقسام في طرفي الجهاز مما يظهر الخط الفاصل في المنتصف الأمر الذي سيجعل تجربة مشاهدة الأفلام سيئة على هذه الشاشة القابلة للطي.

باعتقادي الشخصي فكرة الهواتف القابلة للطي فكرة تسويقية لا أكثر لزيادة المبيعات ولتقنعنا الشركات بأننا بحاجة لهواتف بمساحة أكبر وأكبر في جيبونا، وبشكل عام، أعتقد أن المستخدم سيميل لأداء وظيفة الأجهزة الكبيرة على الأجهزة الكبيرة، أي أن استخدام المستخدم للحاسوب هو بسبب الوظائف التي يقدمها له الحاسوب، بمعزل عن قيام الهاتف بالعديد من الأمور التي يقوم بها الحاسوب.

جزء من هذه المقالة تم الاعتماد فيه على مقالة من Lifeware بتصرف

 756 إجمالي القراءات

شارك هذه التدوينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *