لماذا تبدو فكرة الهواتف القابلة للطي فكرة غبية

يقال أن شركة أبل تخطط للدخول لعالم الهواتف القابلة للطي بحلول عام 2023 من خلال طرح هاتف آيفون قابل للطي مع إتاحة قلم أبل وشاشة من نوعية OLED بحجم 7.6 بوصة.

ومع أن التقنية بدأت بها شركات حالية مثل سامسونج وهواوي إلا أن أبل يبدو أنها تنتظر حتى ينضج سوق الهواتف القابلة للطي وتنضج التقنية هذه والأبحاث التي تعمل بها لتتجاوز عقبات مصنعي هذا النوع من الهواتف.

تابع القراءة

 1,488 إجمالي القراءات

Google.. وثورة تعلم الآلة

العالم التقني مليء بالمنافسة، ولو أن الشركات مثلاً باتت تصاميمها سخيفة (في بعض الأحيان)، لكن مراهنتها الأكبر هي على الابتكار والابتكار ثم الابتكار.

وأغلبنا يعلم ذلك بمجرد متابعة مؤتمر شركات كبيرة مثل غوغل وفيسبوك وأبل، هؤلاء يعتبرون ربما من يقود عصر النهضة التقنية.

جميعنا شاهد موضة نظارات الواقع الإفتراضي، وأتصور أنها موضة سخيفة إلى حد ما، (شخصياً لم أتقبلها حتى اللحظة حتى بعد رؤية فيسبوك لاستخدامها وعيش الناس في شبكات إفتراضية / واقعية، يتفاعلون مع بعض ويلتقون مع بعضهم البعض وحتى أن لهم شخصيات كرتونية في الواقع الإفتراضي يعيشون بها)، إلا أنني لا أجد مبرراً لكي أذهب وأعيش في داخل بيئة إفتراضية وأضع نظارة من شأنها أن تفصلني عن الواقع المحيط أكثر مما يفعل الهاتف الذكي والشبكات الإجتماعية قاطبةً، حتى أنني بعد تجربة أكثر من مرة لم أجد فيها الراحة، إذ هي أشبه أن تنظر لشاشة سينما كبيرة، دون أن تعطي الصورة كامل مجال الرؤية لديك.

تابع القراءة

 1,992 إجمالي القراءات