لدى الناس قصة يروونها عن منتجك

التسويق بالفيديو … لدى الناس قصة يروونها عن منتجك

هذا ماتعتمد عليه أغلب الشركات التي تسوق لنفسها ضمن استراتيجية التسويق بالفيديو من خلال الفيديوهات والتقارير التي تصنعها وتنشرها على قنواتها الرسمية على الإنترنت، سواءً على يوتيوب أو فيميو، فمثلاً تجد شركة مثل VSCO والتي تطور تطبيق مؤثرات الصور، ومؤثرات أخرى منفصلة، تستضيف على قناتها على Vimeo مصورين وأناس احترافيين قاموا بتجربة التطبيق والتأثيرات الموجودة فيه، ليعرضوا آرائهم وتجربتهم معه.

ذات الأمر مثلاً تجده على قناة فيسبوك الرسمية، والتي تروي من خلال الفيديوهات تجربة العمل في فيسبوك على لسان موظفي الشركة، وهذا كله يأتي كدعاية أو إعلان للوظائف الموجودة في فيسبوك، مع أن فيسبوك بإمكانها نشر الفيديو على شبكتها، وسيحقق وصول ومشاهدات أكثر، إلا أنها لاتنكر أهمية يوتيوب بنشر تسويقها عليه.

 

بهذا ترتكز الشركات على التسويق لنفسها بشكل شبه مجاني من خلال شبكتي فيميو ويوتيوب، [ذات الشركتان تسوقان لنفسهما بنفس الطريقة].

الأدوات هنا مجانية حتماً، إنما كصاحب منتج عربي عليك أن تعرف كيف تستغلها، مؤسسات إغاثية على سبيل المثال، اختارت أن يروي المستفيد منها قصته مع المؤسسة، أن ينقل صوته ومعاناته من خلال قناة اليوتيوب الخاصة بتلك المؤسسة.

التسويق بالفيديو اليوم عنصر هام جداً، إنما للأسف الشركات العربية لا تستخدمه بذات الأسلوب المعتمد أو الرائج لدى الشركات الأجنبية، كل ما تعيه الشركات العربية هو نشر صورة ونص وهاشتاغ جمعة مباركة، في حال كنت تعمل ضمن فريق التسويق لشركة ما، اعمل على فكرة طرح قصص النجاح وتصويرها بالفيديو فهي تعتبر محتوى قيم لقناة شركتك، وتساهم في عمل تأثير بمن يشاهدها.

 1,324 إجمالي القراءات

شارك هذه التدوينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *