بين أركان الفاتح

لن آتي إلى الفاتح إلا إن قمت بدعوتي على كأس شاي على حسابك، كانت هذه حجتي لصديق حاول دعوتي مراراً لنلتقي، لاسيما وأن المدن الكبيرة تأكل الوقت بمواصلاتها وبعد مسافاتها، إلى الفاتح هذه المرة للاستكشاف لا لزيارة الطبيب، أو لقضاء عمل ثم العودة للمنزل البعيد..

أتعلم؟! فلتذهب المقاهي ولتذهب معها دعوة الشاي تلك! لا أطيق الجلوس أحضر كاميرتك ودعنا نضيع في أزقة الفاتح..

أكمل القراءة