نصائح لتصبح مؤثراً اجتماعياً

هذه التدوينة ساخرة ولاتنتقد شخصاً بعينه وإنما تنتقد حالة موجودة في المجتمع 🙂

  • صور حياة مثالية خالية من كل المشاكل والعقبات، فإن كنتي أنثى صوري كم هو بيتك جميل، إطلالة البيت، ترتيبه، المفروشات، زوجك السعيد، جيرانك، أبناء حارتك.. لاتدعي أي شيء يفلت من بين يديكي دون تصويره سعيداً في حياته.
  • أشد بمنشوراتك السابقة، عندما تتكلم عن منشور سابق لاتنسى أن تذكر كم من الإعجابات والقلوب حاز عليها، ذلك يدل على أنك شخص مهم للغاية.
  • في حال كنت مصوراً لاتنسى أن تقوم بعمل صفحة Photography على فيسبوك وطلب الإعجاب بها من كل الأصدقاء وأبناء الحارة.
  • في حال كنت تعمل في التسويق، لاتنسى أن تدعوا أصدقائك للإعجاب بكل صفحة جديدة تُنشئها على الفيسبوك بالرغم من اهتماماتهم المتباينة.

أكمل القراءة

كسوري كيف تكسر الصورة النمطية عنك في تركيا؟

مع الأسف نحن كسوريين بتنا سلعة متداولة كثيراً وفي كل مكان، والأمر الأسوء هو الصورة النمطية عنا كسوريين بأننا أشخاص سيئين، لا نعمل، نعيش على المساعدات الحكومية والأوروبية، ننتظر سلسل غذائية، ننصب ونسرق ونقتل! كل هذا وأكثر بات مرتبط بالسوري أينما حل لا في تركيا وحسب.

صحيح أن الغربة خلقت نوعاً من التناقض مابين أن تحب وطنك وما بين عدم الشعور بالانتماء، لكن الحقيقة القوية أمام هذا التناقض هو أن السوري إنسان ناجح اليوم في كل مكان حل به، لا أقول هذا من باب رفع المعنويات والاعتزاز وخلق الصورة الجميلة فكل تلك الأمور لست بارعاً فيها، وإنما تثبتها الوقائع، فكم من سوري أعاد مبالغ من المال اكتشفها في عفش بيت مستعمل، وكم من سوري ساعد مواطنين البلد الذي يستضيفه، كم من سوري وفر فرص عمل لسوريين آخرين؟ كم من سوري تحدث كل هذا الواقع المرير ونهض وأكمل دراسته وتخرج بدرجة الممتاز؟، كم من سوري تعلم اللغة الجديدة بشكل أذهل المواطنين الأصليين لهذه اللغة؟… كل هذا وأكثر يدل على أننا ناجحين، متأقلمين بسرعة (أو في حد كبير)، لسنا محتالين أو عالة على أحد.

أكمل القراءة

أبواب.. قرأت، شاهدت، وتعلمت!

لا أدري إن كنت سأنحاز لأسلوب التدوين الجديد هذا، لكن الذي أعرفه أن نشوء شبكة مثل mediumهو الذي عزز فكرة التدوين المقطعي أو تقطيع التدوينة لأجزاء بشكل يشبه التقارير الصحفية، علماً أن التدوين في فترة من الفترات كان لا يتخذ شكلاً معياناً، فجسم التدوينة يمكن أن يكون نص متلاصق يعرض رأي، ويمكن أن يكون مقطعاً لأجزاء.. فيما عدا ذلك، من خلال هذه التدوينات ولما تبقى من زوار وأشخاص يتابعون المدونات بشغف.. سأكتب عن ما أقرأه، وأشاهده وأتعلمه.

أكمل القراءة

ليكن رمضاناً مختلفاً هذه المرة

في كل سنة يكاد يكون رمضان مشابهاً للسنة التي فاتته اللهم باستثناء اختلاف الجو، درجات الحرارة والبرامج والمسلسلات، وفي الغالب تبقى العادات ذاتها، الإسراف في الطعام الذي يكون مصيره القمامة مع الأسف، العبادات الشكلية، وإضاعة الوقت بالمسلسلات..

رمضان لم يكن شهراً خُصص لشهوة الطعام وإنما للشعور بمن حرموا منه، لم يكن شهراً للمراءة بالعبادة وإنما شهراً للسكينة والطمأنينة التي قد لا تجدها ببقية أشهر السنة، رمضان هذه السنة يجب أن يكون مختلفاً بالنسبة لك.. وأن تجعله مختلفاً بالنسبة لغيرك.

أكمل القراءة

الخروج من منظومة الأخبار

أذكر قبل سنتين، سألني موظف الموارد البشرية عندما كنت أجري مقابلة عمل معه من أجل وظيفة في أحد المؤسسات الإعلامية، سألني وقتها عن مدى إطلاعي على الأخبار ومتابعتي لها، وقتها لم ألجأ فعلياً للتحايل على السؤال لأن من طبيعتي أن أصارح في مقابلات العمل.. وليكن ما يكن.

كان الجواب وقتها: لا أتابع الأخبار كما تطلبون.

أكمل القراءة

تجربتي مع كاميرا Sony A7r ii خلال سنتين

لا بد وأن أشير إلى نقطة أتلقى الكثير من الأسئلة حولها والتي غالباً سأخصص لها تدوينة مطولة، أهلا وهي اختيارك للكاميرا يعتمد على ميزانيتك ومتطلباتك في مجال التصوير.. كم هو حجم العمل الذي تؤديه وماهو مستوى إلمامك بمبادئ التصوير ومواكبته.. هذا ما يحدد نوع الكاميرا التي يجب أن تتوجه إليها.

شخصياً قررت التوجه لكاميرات سوني بعد بحث طويل ومعاينة للنتائج بشكل كبير، راجعت الكثير من الصفحات التي تتحدث عن مواصفات الكاميرا حتى أعرف إن كانت خصائصها تناسبني أم لا، ثم بعد ذلك تأتي مرحلة استعراض التجربة وهي من خلال البحث عن تجارب من اشتروا الكاميرا أو قاموا بمعاينتها على يوتيوب، فمثلاً في هذه الحالة وجدت فيديوهات من قناة DigitalRev TV مفيدة للغاية خصوصاً مع التنقل بالكاميرا وتجربتها بين الشوارع، لا سيما وأن هذا الاستخدام يماثل استخدامي لها.

أكمل القراءة

اليوم هل نحن أمام كاميرات ذكية؟

مع تطور أنظمة الهواتف شيءً فشيء خصوصاً مرونة نظام أندرويد والذي أصبح مدمجاً مع عدة أجهزة (غير الهواتف) أصبحنا اليوم نعيش في عصر الكاميرا الذكية أو مايعرف بالـ Smart Camera شأنها شأن التلفزيونات الذكية التي باتت تنتشر مؤخراً في العالم.

أكمل القراءة