مدونة بشر

حول التقنية، الإعلام، التسويق، وأشياء أخرى

حديث في قابلية الإستخدام (تغيير درجة الصوت في التطبيقات)

لا شك بأن ثورة التطبيقات منذ 7 سنوات وحتى اللحظة لم تصل لمرحلة النضوج بشكل كامل في سنة أو سنتين، إذ أنها مرتكزة بشكل أساسي على تحديث المفاهيم (تجربة المستخدم مثلاً)، والتغييرات في مجتمع وأفكار المصممين، والتوجهات الحديثة التي تقودها الأفكار الثورية (كتجربة المستخدم التي رسخ لها سناب تشات) والتي سأتحدث عنها لاحقاً في تدوينة منفصلة.

في هذه التدوينة السريعة نجيب عن سؤال بسيط هو تغيير الصوت في التطبيقات التي تعرض محتوى فيديوي، إذا قسناها على نظام iOS منذ البداية، فقد كان مؤشر الصوت يأخذ جزء من الشاشة بحيث يعطل عليك مشاهدة الفيديو وتفاصيله، من خلال مساحة مربعة تظهر في الوسط، وهذا الأمر ظل كثيراً إلى أن تغير مؤخراً ويختلف شكله بحسب كل تطبيق.

فمثلاً لنأخذ الصورة التالية كمثال وهي من iOS11 لكن على يوتيوب المتصفح:

لاحظ كيف يشوش عليك مؤشر تغيير الصوت خلال مشاهدة الفيديو، وذات الأمر مثلاً في أندرويد:

 

إذاً كان لابد من تغيير هذا المفهوم، ليصبح شبه مختفي من خلال مؤشر شريط أعلى الشاشة وربما أسفلها، أو أياً يكن، لكن له غرض عدم التشويش على مشاهدتك للفيديو إلى جانب مهمته الأساسية في إبراز مؤشر الصوت.

من التطبيقات التي سهلت أو طبقت ذلك، twitter، ويوتيوب (في حالة استخدام كامل الشاشة للمشاهدة)، وسناب تشات، وإنستغرام:


ضع تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *